تحطم مروحية ومقتل قائدها في البرتغال

تحطمت طائرة هليكوبتر خفيفة كانت تشارك في جهود مكافحة حرائق الغابات في شمال البرتغال اليوم الأحد، مما أسفر عن مقتل قائدها وارتفاع عدد قتلى أسوأ موجة حرائق غابات صيفية تشهدها البلاد، بحسب ما أعلنه مسؤولون.

وقال قائد الحماية المدنية روي إستيفز: «اصطدمت الهليكوبتر بأسلاك الضغط العالي وتحطمت. اشتعلت النار فيها بعدما سقطت على الأرض مما تسبب في مقتل الطيار الذي كان الوحيد على متنها»، بحسب «فرانس برس».

وقع الحادث في منطقة كاسترو دايري على بعد 320 كيلومترًا شمال شرق لشبونة، وبسبب ضغوط للحد من الأضرار بعدما أسفر حريق عن مقتل 64 شخصًا في يونيو. وأعلنت الحكومة في الأسبوع الماضي أنحاء متفرقة من البرتغال مناطق كوارث. والبرتغال هي الأكثر تضررا من موجة حارة اجتاحت معظم أنحاء جنوب أوروبا. ومنذ هذا الحادث المأساوي بذلت خدمات الطوارئ جهودًا أكبر لإخلاء القرى وإغلاق الطرق في وقت مبكر في المناطق المتضررة.