مقتل 7 أشخاص من عائلة ضابط شرطة شمال بغداد

قتل مسلحون مجهولون فجر الجمعة سبعة أشخاص من عائلة ضابط في الشرطة في بلدة واقعة إلى الشمال الغربي من مدينة كركوك شمال بغداد، بحسب مصادر أمنية.

وقال ضابط برتبة نقيب في شرطة كركوك إن «مسلحين اقتحموا فجر اليوم (الجمعة) منزل فرحان حمد العزاوي المقدم في شرطة الاقضية والنواحي وخطفوا سبعة من أفراد عائلته بينهم ثلاثة من أولاده».

وأضاف أن «قوات الأمن أنقذت المقدم بعد اشتباك مع المسلحين»، موضحا أنه «عثر على جثث الضحايا السبعة بينهم الأبناء الثلاثة وأحدهم بعمر 15 عاما مقتولين نحرا ورميا بالرصاص».

ويقع منزل الضابط في قرية الملح التابعة لقضاء الدبس الواقع إلى الشمال الغربي من مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد).

وأشار المصدر إلى قيام المسلحين بتفجير سيارة داخل منزل الضابط دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع أي ضحايا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن الضابط في شرطة كركوك رجح وقوف تنظيم «داعش» وراءه.

وأكد المقدم محمد طلعت من شرطة كركوك وقوع الهجوم ومقتل الضحايا السبعة بينهم ثلاثة من أبنائه وأقرباء آخرين له.

وتشهد المناطق القربية من قضاء الحويجة (غرب كركوك) الذي مازال تحت سيطرة «الجهاديين» هجمات متكررة تستهدف المدنيين وقوات الأمن على حد سواء.