مقتل خمسة مدنيين في قصف لفصائل المعارضة على حلب

شهدت مدينة حلب السورية أعنف قصف لفصائل معارضة، منذ خسارتها السيطرة على هذه المدينة في ديسمبر الماضي، أسفر عن مقتل خمسة مدنيين، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن أكثر من 5 قذائف سقطت على «مناطق في أحياء الأعظمية وسيف الدولة والأكرمية في المدينة الخاضعة لسيطرة قوات النظام».

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن لوكالة «فرانس برس»، اليوم الأربعاء: «قُتل خمسة مدنيين وأُصيب عشرة آخرون على الأقل بجروح. إنها الحصيلة الأكبر منذ خمسة أشهر».

وانقسمت حلب منذ 2012 إلى أحياء غربية تسيطر عليها قوات النظام، وأحياء شرقية تحت سيطرة الفصائل المعارضة.

وسيطر الجيش السوري على المدينة بعد عملية عسكرية واسعة شنها وحلفاؤه على الأحياء الشرقية، أعقبها إجلاء عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين المعارضين من شرق حلب، بموجب اتفاق روسي إيراني تركي.