إردوغان يحكم على المتهمين في «الانقلاب الفاشل» بارتداء زي موحد

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إن كل المشتبه بهم في محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016 سيرتدون زيًّا بنيًّا لدى مثولهم أمام المحكمة، تعليقًا على ظهور متهم أمام المحكمة وهو يرتدي قميصًا كُـتب عليه «بطل».

وأضاف إردوغان: «إن الإرهابيين أيضًا سيرتدون سترة وسروالاً بنية اللون أمام المحكمة». ويستخدم هذا الوصف للإشارة إلى مؤيدي رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن، وإلى المتمردين الأكراد، بحسب «بي بي سي».

وقال إردوغان، في كلمة ألقاها في بلدة مالاتيا شرقي البلاد، «لن يُسمح لهم (المتهمين) بعد ذلك بالمثول أمام المحكمة بما يحلو لهم من ثياب».

وقال إردوغان إنه يجب «اجتثاث» جميع مؤيدي غولن الذين ينحي عليهم باللائمة في محاولة الانقلاب التي قُـتل فيها 260 شخصًا، حين حاول ضباط إطاحة إردوغان وهاجموا البرلمان، مؤكدًا أن «المتهمين يكذبون طوال الوقت في المحكمة».

وفي ذكرى محاولة الانقلاب في 15 يوليو الماضي طالب إردوغان بزي للسجناء «كما في غوانتانامو». واُعتُقل أكثر من 50 ألف شخص وأُقيل 150 ألفًا من موظفي الدولة في محاولة لـ«التطهير» بعد محاولة الانقلاب.

المزيد من بوابة الوسط