توقيف رجل يحمل سكينًا في برج إيفل

أعلنت الشركة المستثمرة لبرج إيفل، في بيان اليوم الأحد، توقيف رجل يحمل سكينًا، بينما كان يحاول اقتحام إحدى نقاط المراقبة الأمنية للبرج مساء السبت.

وأوضح البيان أنه «تمت السيطرة بسرعة» على الرجل الذي وصل بمفرده على ما يبدو «وجرى توقيفه»، دون أن تعرف دوافعه أو ملابسات محاولة اقتحامه نقطة المراقبة. ولم تسجل أي إصابات.

ويستقبل برج إيفل الذي أضيئ بألوان فريق سان جرمان لكرة القدم احتفاءً بانضمام البرازيلي نيمار، آخر الزوار حتى منتصف الليل طوال السنة ويغلق أبوابه عند الساعة 00,45 (22,45 ت غ).

وأفاد البيان بأن «قوات الشرطة الموجودة قامت بعملية تدقيق كاملة للموقع وطلبت أن يتم إخلاؤه عند الساعة 00,30» أي قبل ربع ساعة من الموعد المحدد.

وعبرت الشركة المستثمرة عن ارتياحها «لتطبيق إجراءات حماية الموقع على الأرض وفي الطوابق بشكل سليم». ولم يكشف عدد الزوار الذين كانوا في برج إيفل عند وقوع الحادثة.

وتستهدف فرنسا منذ يناير 2015 هجمات يشنها جهاديون تتمثل بموجة اعتداءات أسفرت عن سقوط 339 قتيلاً في المجموع، وطالت خصوصًا قوات الأمن.