رئيس الفليبين يصف زعيم كوريا الشمالية بـ«الأحمق»

هاجم الرئيس الفليبيني، رودريغو دوتيرتي، زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، بشدة، واصفًا إياه بـ «الأحمق»، وذلك قبل أيام فقط من استضافة مانيلا اجتماعًا دوليًّا من المؤكد أن يتناول التجارب الصاروخية طويلة المدى لبيونغ يانغ.

وقال دوتيرتي: «كيم جون أون هذا أحمق، إنه يلعب بألعاب خطيرة»، وفق وكالة «رويترز». وتسعى كوريا الشمالية لتصنيع صواريخ تحمل رؤوسًا نووية قادرة على ضرب البر الأميركي، وقال مسؤولون في واشنطن إن التجربة التي جرت يوم السبت لصاروخ باليستي عابر للقارات، توضِّح أنها قد تكون قادرة على الوصول إلى معظم أراضي الولايات المتحدة.

وتابع: «سمين الوجه هذا الذي يبدو طيبًا، إذا ارتكب خطأ سيصبح الشرق الأقصى أرضًا قاحلة. هذه الحرب النووية يجب إيقافها». وأضاف: «أقول لكم.. مواجهة محدودة وينفجر الوضع هنا. التداعيات يمكن أن تستنزف الأرض والموارد ولا أعلم ماذا سيحدث لنا».

وترأس الفليبين هذا العام رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، ويستضيف وزير خارجية الفليبين يوم الاثنين منتدى آسيان الإقليمي الذي يجمع 27 دولة، بينها أستراليا والصين والهند واليابان وروسيا وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وهذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها دوتيرتي كيم بسبب طموحاته النووية، ففي أبريل شكك في صحته العقلية، وحث الولايات المتحدة على ضبط النفس وألا تنجرف وراء رجل «يريد القضاء على العالم».