مقتل 29 على الأقل في هجوم على مسجد للشيعة في أفغانستان

قُتل ما لا يقل عن 29 شخصًا وأصيب 64 آخرون، في هجوم استهدف مسجدًا للشيعة في مدينة هرات بغرب أفغانستان، وفق ما صرح به مسؤولون.

وقال الناطق باسم الشرطة المحلية، عبدالحي والي زادة، إن أكثر من شخص نفذ هجوم أمس الثلاثاء، حيث ذكر شهود عيان أن انتحاريًا فجر شحنة ناسفة، بينما ألقى مسلح واحد آخر على الأقل قنابل على المصلين، طبقًا لما نقلت «رويترز».

ومن جانبه أكد حاكم هرات، محمد آصف رحيمي، مقتل 29 شخصًا وإصابة 64 في الحادث، الذي وقع بعد شهرين من هجوم على مسجد تاريخي يعود للقرن الثاني عشر في هرات قتل فيه سبعة أشخاص.

وقال أحد المصلين ويدعى محمد أدي، والذي أصيب في الهجوم ونُقل إلى المستشفى: «دخل مهاجمان المسجد وشرعا في إطلاق النار وإلقاء القنابل على الناس».

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم. ونفت حركة «طالبان» أي مسؤولية لها. ويأتي الهجوم الأخير في وقت تدرس فيه الإدارة الأميركية إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان لتعزيز تحالف يقوده حلف شمال الأطلسي ويقدم المشورة والمساعدة لقوات الأمن الأفغانية.

وأسفرت الهجمات الإرهابية في أفغانستان عن مقتل أكثر من 1700 مدني منذ بداية العام، مما أضر بالثقة في حكومة الرئيس أشرف عبدالغني المدعومة من الغرب.