مقتل مراسل من قناة «روسيا اليوم» في سورية

أعلنت شبكة «روسيا اليوم» التابعة للكرملين مقتل أحد مراسلي قناتها الناطقة بالعربية في قصف لتنظيم «داعش» بمحافظة حمص السورية.

وقالت القناة على موقعها بالعربية: «تنعي قناة روسيا اليوم مراسلها خالد الخطيب، الذي قضى يوم الأحد 30 يوليو، أثناء تغطيته الإعلامية عمليات الجيش السوري ضد مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في محيط منطقة السخنة في ريف حمص الشرقي».

وأضافت: «تعرَّض الشاب خالد الخطيب (25 سنة)، مراسلنا في المنطقة الوسطى بسورية، لإصابة قاتلة جراء سقوط قذائف أطلقها إرهابيو (داعش) على موقع للجيش السوري أثناء تغطيته مهمة ميدانية محفوفة بالمخاطر في قرية البغيلية في ريف حمص».

ودخلت القوات الحكومية السورية، الجمعة، منطقة السخنة، التي تعد آخر معقل للتنظيم في حمص، مع بدء انسحاب جهادييه منها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. ومن شأن السيطرة عليها أن تفتح الطريق أمام التوجه نحو محافظة دير الزور الواقعة بمعظمها تحت سيطرة التنظيم المتطرف. وتبعد السخنة نحو 50 كلم من محافظة دير الزور.

وسيطر الإرهابيون منذ العام 2015 على السخنة الواقعة على بعد نحو سبعين كيلومترًا شمال شرق مدينة تدمر الأثرية التي استعادت قوات النظام السيطرة عليها للمرة الثانية في مارس الماضي بدعم روسي.

وينفذ الجيش السوري، منذ مايو الماضي، حملة عسكرية واسعة للسيطرة على منطقة البادية، التي تمتد على مساحة 90 ألف كلم مربع، وتربط وسط البلاد بالحدود العراقية والأردنية.