ترامب يوقع مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على روسيا

يوقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على روسيا.

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة هاكابي ساندرز، إن ترامب سيوقع على مشروع القانون، لكن بعد أن يتفاوض بشأن «عناصر حساسة» فيه، ولم تحدد ما هي هذه العناصر، مؤكدة، أنه «يراجع الآن النسخة النهائية وبناء على مفاوضاته سيقر مشروع القانون ويعتزم التوقيع عليه».

وسبق أن أقر مجلسا الكونغرس مشروع القانون، الذي يتضمن أيضًا فرض إجراءات عقابية على إيران وكوريا الشمالية، وكان يعتقد أن ترامب سيستخدم حق النقض (فيتو) ضده. وقد ردت روسيا بطلب تقليص عدد الدبلوماسيين الأميركيين العاملين على أراضيها، وحظرت عليهم استخدام مجموعة من العقارات.

تأتي العقوبات الأميركية ردًا على ضم روسيا شبه جزيرة القرم بعد استفتاء شعبي فيها في العام 2014 ومزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية، كما تأتي بعد أشهر من قرار إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، بمصادرة مجمعين دبلوماسيين روسيين وإبعاد 35 دبلوماسيًا روسيًا ردًا على مزاعم قرصنة إلكترونية على الحزب الديمقراطي الأميركي وحملة مرشحته للرئاسة هيلاري كلينتون.

وتعتقد الوكالات الاستخبارية الأميركية أن روسيا حاولت التأثير في مجرى الانتخابات لمصلحة ترامب، وينظر عدد من اللجان التحقيقية هل أحد من حملته الانتخابية قد تواطأ مع الروس في ذلك.

وينفي الروس باستمرار مزاعم تدخلهم في الانتخابات الأميركية، كما يصر ترامب على أنه لم يحدث أي تواطؤ معهم.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان الجمعة إن «الولايات المتحدة تتخد بعناد خطوات فظيعة متوالية ضد روسيا، باستخدام ذريعة وهمية تمامًا عن تدخل روسيا في شؤونها الداخلية».

وأشار البيان إلى أن طرد الولايات المتحدة الدبلوماسيين الروس «ينتهك بشكل واضح معاهدة فيينا بشأن العلاقات الدبلوماسية، والأعراف الدولية المتعارف عليها».

المزيد من بوابة الوسط