واشنطن وسيول تدرسان «ردًا عسكري» على صاروخ بيونغ يانغ العابر للقارات

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن الصاروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، باليستي عابر للقارات وقطع مسافة نحو ألف كلم.

وقال المتحدث باسم الوزارة، جيف ديفيس، وفقا لـ(أ ف ب) «نقدر أن الصاروخ كان عابرا للقارات كما كان متوقعا، وأطلق من موبيونغ-ني وقطع مسافة نحو ألف كيلومتر قبل أن يهوي في بحر اليابان»، متابعا: «نعمل مع شركائنا على تقييم مفصل أكثر بهذا الصدد».

على إثر ذلك قالت وزارة الدفاع الأميركية إن قائدي الجيشين الأميركي والكوري الشمالي بحثا «خيارات رد عسكري» إثر إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

وأفاد بيان للجنرال جو دنفورد قائد أركان الجيوش الأميركية أنه تباحث والجنرال هاري هاريس، قائد قيادة المحيط الهادىء في البحرية الأميركية، مع الجنرال لي سون جين قائد اركان جيوش كوريا الجنوبية.

وعبر دونفورد وهاريس أثناء الاتصال عن «الالتزام الثابت» بالتحالف الأميركي الكوري الجنوبي، موضحا أنه تم بحث «خيارات رد عسكري».