تغريدة لترامب: المتحولون جنسيًا لن يخدموا في الجيش الأميركي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إنه لن يسمح للأفراد المتحولين جنسيًا بأن يخدموا في الجيش الأميركي بأي شكل.

وكتب ترامب في سلسلة تغريدات على حسابه على تويتر يقول «بعد التشاور مع جنرالات وخبراء عسكريين يرجى العلم بأن حكومتنا لن تسمح للأفراد المتحولين جنسيًا بالخدمة بأي شكل في الجيش الأميركي»، بحسب «رويترز».

وأضاف الرئيس الجمهوري «جيشنا يجب أن يركز على النصر الحاسم والساحق ولا يمكن أن يثقل بالتكاليف الطبية الهائلة، والتعطيل الذي قد يستتبع انضمام المتحولين جنسيًا للجيش». وأنهت وزارة الدفاع الأميركية حظرها لانضمام المتحولين جنسيًا بشكل علني في العام 2016 في عهد الرئيس الديمقراطي باراك أوباما، وكان من المتوقع أن تبدأ هذا العام في إدراج المتحولين بشرط استقرارهم على اختيار نوعهم منذ 18 شهرًا.

وفي الشهر الماضي وافق وزير الدفاع، جيم ماتيس، على تأجيل تجنيد المتحولين جنسيًا في القوات المسلحة الأميركية لمدة ستة أشهر، وأثار التأجيل قلق المدافعين عن حقوق المتحولين. وفور صدور تصريحات ترامب طلب اتحاد الحريات المدنية الأميركي من أفراد الجيش من المتحولين جنسيًا الاتصال بمحاميهم لمساعدتهم.

وقال الاتحاد «آلاف المتحولين يخدمون في الجيش على الخطوط الأمامية ويستحقون (معاملة) أفضل من القائد الأعلى».

المزيد من بوابة الوسط