سفينة أميركية تطلق أعيرة تحذيرية باتجاه زورق إيراني

أطلقت سفينة تابعة للبحرية الأميركية أعيرة تحذيرية صوب زورق إيراني بالقرب من شمال الخليج، اليوم الثلاثاء، بعد أن اقتربت منها لمسافة 137 مترًا.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن السفينة الأميركية ثاندربولت أطلقت الأعيرة التحذيرية بعد أن تجاهل الزورق الإيراني محاولات للاتصال اللاسلكي وصفارات الإنذار التي أطلقتها السفينة. وكانت عدة زوارق تابعة لخفر السواحل الأميركي ترافق السفينة ثاندربولت، بحسب «رويترز». وأضاف المسؤول أن الزورق الإيراني تابع فيما يبدو للحرس الثوري الإيراني.

وخفت حدة العداء المستمر منذ سنوات بين البلدين عندما رفعت واشنطن عقوبات تفرضها على إيران العام الماضي بموجب اتفاق للحد من طموحات طهران النووية، لكن خلافات جوهرية لا تزال باقية بين البلدين بسبب برنامج الصواريخ البالستية الإيراني وصراعين دائرين في سورية والعراق.

وأعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الآونة الأخيرة أن إيران ملتزمة بالاتفاق النووي مع القوى الدولية، لكنها حذرت من أنها لا تتبع روح الاتفاق وأن واشنطن ستبحث عن سبل لحملها على ذلك. وخلال حملة الانتخابات الرئاسية العام الماضي توعد ترامب بأن أي سفينة إيرانية تتحرش بسفن الأسطول الأميركي في الخليج ستتعرض لإطلاق النار.

وتقع أحداث مماثلة بين الحين والآخر، ففي يناير الماضي أطلقت مدمرة تابعة للبحرية الأميركية ثلاثة أعيرة تحذيرية صوب أربعة من الزوارق الهجومية السريعة التابعة لإيران قرب مضيق هرمز بعد اقترابها منها بسرعة عالية وتجاهلها لطلبات متكررة بإبطاء سرعتها.

المزيد من بوابة الوسط