الخارجية الأردنية تعقب على وجود صفقات مع إسرائيل بشأن حادث السفارة

نفى وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، وجود أي «صفقات أو تفاوض» مع إسرائيل فيما يخص حادث السفارة الإسرائيلية في عمّان.

وقال الصفدي في مؤتمر صحفي مع وزيري الإعلام والدولة للشؤون القانونية، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة الأردنية تمسكت بعدم مغادرة الدبلوماسي الإسرائيلي مرتكب الحادث حتى يأخذ التحقيق مجراه، بحسب «سكاي نيوز عربي».

وكان الوزير يتحدث عن حادث مقتل أردنيين برصاص دبلوماسي إسرائيلي يعمل في سفارة إسرائيل في العاصمة عمّان، الأحد، بعد خلاف بينهم في واقعة أثارت الرأي العام الأردني وزادت من التوترات في المنطقة.

وأضاف الصفدي: «تم اتخاذ عدة إجراءات لتحقيق العدالة فيما يتحقق بحادث السفارة الإسرائيلية»، وقال وزير الإعلام، محمد المومني، إن «القانون سوف يطبق والعدالة سيتم إحقاقها وإنفاذها». كما قال وزير الدولة الأردني للشؤون القانونية، بشر الخصاونة، إن الحكومة أصرت على إفادة مطلق النار في حادثة السفارة.

وتوترت الأوضاع في المنطقة مؤخرًا بعد تدابير أمنية فرضتها إسرائيل على المسجد الأقصى، شملت وضع آلات لكشف المعادن عند مداخله، مما أثار غضب المصلين والقيادة الفلسطينية والعالمين العربي والإسلامي، فيما تراجعت إسرائيل لاحقًا عن هذا الإجراء.

المزيد من بوابة الوسط