وصول أكثر من 140 مهاجرًا على متن قارب إلى قبرص

أعلنت سلطات نيقوسيا أن خفر السواحل القبرصي رصد، الاثنين، قاربًا على متنه أكثر من 140 مهاجرًا، من المرجح أنهم سوريون، قبالة شواطئ مدينة بافوس، غرب البلاد.

وأكدت الشرطة أن المهاجرين البالغ عددهم 143 شخصًا، بينهم 31 امرأة و50 طفلاً، انطلق بهم القارب من منطقة مرسين التركية التي يلجأ إليها عدد كبير من السوريين بسبب حدودها المشتركة مع سورية.

ودفع كل مهاجر حوالي ألفي دولار أميركي للمهربين من أجل العبور وأوقف شخص اشتبه بأنه المهرّب. ومن المفترض أن ينقل المهاجرون إلى مركز استقبال قريب من نيقوسيا.

وتبعد قبرص عضو الاتحاد الأوروبي 100 كلم عن سورية، لكنها لم تسجل حتى الآن تدفق عدد كبير من اللاجئين.

يذكر أنه منذ سبتمبر 2014، وصلت أكثر من عشرة قوارب إلى الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط على متنها أكثر من 1100 مهاجر، من ضمنهم الواصلون أخيرًا. ويستخدم المهربون سواحل مدينة بافوس لنقل المهاجرين من تركيا إلى قبرص.