سفير إيران يواصل مهامه في الكويت «رغم طرد دبلوماسيين»

أعربت إيران عن أسفها، الاثنين، لقرار الكويت طرد دبلوماسيين إيرانيين، لكنها أكدت أن سفيرها يواصل مهامه الدبلوماسية في الكويت.

وقررت الكويت الخميس طرد 15 دبلوماسيًّا إيرانيًّا بعد شهر من تثبيت إدانة عناصر خلية إرهابية بتهمة التخابر مع إيران، وإغلاق البعثات العسكرية والثقافية والتجارية الإيرانية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن الناطق باسم وزارة الخارجية، بهرام قاسمي، قوله: «لم نكن نتوقع مثل هذا الإجراء من الكويت، يتعين أن نتفهم أحيانًا بعض الظروف والمشاكل التي تحدث لبعض الدول».

وأضاف أن «علاقات طهران مع الكويت كانت إيجابية على الدوام، هذا الإجراء لم يكن محبَّذًا، ويستحق اللوم، لكن بإمكاننا مواصلة المحادثات والاتصالات».

وقال إن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الكويت «لا زال يواصل مهامه الدبلوماسية، والسفارة تعمل على مستوى السفير ولا توجد مشكلة بهذا الشأن».

وخفَّضت الكويت عدد دبلوماسييها في طهران، السنة الماضية، بعد قطع العلاقات بين السعودية وإيران، وأبقت على قائم بالأعمال ودبلوماسييْن اثنيْن.

 

المزيد من بوابة الوسط