حرائق غابات جديدة تجتاح وسط البرتغال

يعمل أكثر من ألفي إطفائي على مكافحة حرائق غابات اندلعت الأحد في وسط البرتغال.

واندلع أكبر الحرائق قرب سيرتا، حيث استخدم السكان خراطيم مياه الحدائق لمساعدة عمال الإطفاء في مكافحة النيران، بحسب تقارير للتلفزيون البرتغالي.

وقالت الناطقة باسم الدفاع المدني، باتريسيا غاسبار، «إن الرياح القوية تعرقل عمليات مكافحة الحرائق، التي قد تتوسع رقعتها».

ويعمل نحو 600 إطفائي على مكافحة الحرائق في سيرتا، وقد تم إرسال أكثر من 800 آخرين لمساعدتهم في محاولة إخماد حريق شبَّ بعد ظهر الأحد قرب مدينة كويمبرا على ضفة نهر مونيدغو. وتخوف سكان قريتين في وسط غرب البلاد من تمدد الحرائق إلى منازلهم.

تأتي الحرائق بعد فترة هدوء أعقبت سلسلة حرائق غابات. ففي أواسط يونيو اندلعت حرائق غابات ضخمة في بدروغاو غراندي الواقعة على بعد نحو 20 كلم إلى الجنوب من سيرتا، قبل أن تتمدد إلى المناطق المجاورة.

واستمرت تلك الحرائق لخمسة أيام، وأدت إلى مقتل 64 شخصًا وإصابة أكثر من 250 آخرين، بعد أن علق الكثيرون في سياراتهم محاصرين بالنيران. وأقرت البرتغال لاحقًا قانونًا جديدًا يخفض المساحات المزروعة بنباتات اليوكاليبتوس شديدة الاشتعال، التي اُعتبرت السبب في اندلاع الحرائق.

 

المزيد من بوابة الوسط