وفاة فلسطينيين خلال مواجهات في الضفة المحتلة

قتل فلسطينيان، اليوم السبت، خلال مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وجاء في بيان لوزارة الصحة أن «الشاب يوسف قشور (اكرر يوسف قشور-17 عاماً) أصيب بجروح خطرة بصدره، جراء إصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق من مساء اليوم، في بلدة العيزرية شرق القدس نقل إثرها إلى مستشفى أريحا الحكومي، ومن ثم جرى تحويله لمجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله لخطورة حالته، حيث أعلن الأطباء عن استشهاده»، بحسب «فرانس برس».

وفي قرية أبو ديس المجاورة، قضى شاب فلسطيني آخر (18 عامًا) حين انفجرت به زجاجة حارقة كان يعتزم رشق القوات الإسرائيلية بها. وكان يوم الجمعة انتهى بمقتل ثلاثة فلسطينيين خلال مواجهات في القدس الشرقية والضفة الغربيّة المحتلتين مع قوى الأمن الإسرائيلية.

كما قتل ثلاثة إسرائيليين طعنًا في أحد منازل مستوطنة نيفي تسوف شمال غرب رام الله، والصدامات التي بلغت أوجها الجمعة كانت اندلعت قبل أسبوع بعد هجوم أدى إلى مقتل شرطيين إسرائيليين في القدس القديمة في 14 يوليو، وأغلقت سلطات إسرائيل إثر الهجوم باحة المسجد الأقصى حتى 16 يوليو.

وقالت القوات الإسرائيلية إن المهاجمين في 14 يوليو خبأوا أسلحتهم في ساحة المسجد الأقصى وبناء على ذلك قررت تركيب أجهزة لكشف المعادن على مداخل هذا الموقع الحساس بالقدس الشرقية المحتلة. وأثار هذا الإجراء غضب الفلسطينيون وأعلن الرئيس محمود عباس مساء الجمعة تجميد الاتصالات مع إسرائيل إلى حين إلغاء إجراءاتها في المسجد الأقصى.

المزيد من بوابة الوسط