أمير قطر حول «أزمة المقاطعة»: مستعدون للتفاوض بشرطين

قال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن أي حل للأزمة مع (الدول الأربع المقاطعة للدوحة)، يجب أن يقوم على احترام السيادة، وأي التزامات يجب أن تكون ثنائية، مضيفا: «علينا تشخيص الخطأ وتصحيحه». 

وثمن أمير قطر في خطاب بثه التلفزيون القطري، اليوم الجمعة، جهود أمير الكويت، في الوساطة (بين بلاده والسعودية والإمارات والبحرين ومصر)، «ويأمل أن تكلل جهود الوساطة بالنجاح»، كما ثمن دور تركيا على تلبية احتياجات قطر العسكرية والاقتصادية.

وأضاف أمير قطر: «لا نتفق مع السياسات الخارجية لبعض دول الخليج»، متابعًا: «لا يمكننا التفاوض حول السيادة وحرية التعبير» لكنه قال «مستعدون للتفاوض بشرطين عدم التدخل وعدم فرض الإملاءات».

واستكمل: إن «الحياة تمضي في قطر بشكل طبيعي في بلاده برغم الحصار».

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر عقوبات على قطر الشهر الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب والتحالف مع عدوتهم إيران وهو ما تنفيه الدوحة.

وهذا هو الخطاب الأول الذي يدلي به أمير قطر منذ قطع السعودية ومصر والبحرين والإمارات العلاقات مع الدوحة في الخامس من يونيو الماضي. 

المزيد من بوابة الوسط