أميركا تحث الدول الأربع المقاطعة لرفع «الحصار البري» عن قطر

حث وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، السعودية والإمارات ومصر والبحرين على رفع «الحصار البري» عن الدوحة.

وقال تيلرسون للصحافيين، اليوم الجمعة، وفقا لـ«رويترز» إن الولايات المتحدة راضية عن جهود قطر لتنفيذ الاتفاق الذي وقع الأسبوع الماضي ويهدف إلى مكافحة تمويل الإرهاب.

وأضاف تيلرسون، -قبل أن يجتمع مع وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي في وزارة الخارجية- «ينفذون الاتفاق بكل همة لذا أعتقد أننا راضون عن الجهود التي يبذلونها»، متابعا: «أتمنى أن تدرس الدول الأربع كبادرة على حسن النوايا رفع هذا الحصار البري الذي أعتقد أن له أسوأ تأثير على الشعب».

في السياق، اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، قرار قطر تعديل قانونها لمكافحة الإرهاب «خطوة إيجابية». 

وأصدر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مرسوما رسميا، مساء أمس الخميس، حول «تعريف الإرهابيين والجرائم والأعمال والكيانات الإرهابية وتجميد الأموال وتمويل الإرهاب».

ولا يقدم المرسوم الذي يشكل تعديلا لقانون مكافحة الإرهاب الذي يعود إلى 2004، اي تفاصيل حول معايير تعريف الارهاب ولا الإجراءات التي تؤدي إلى إضافة مشتبه به أو منظمة إلى اللائحة السوداء.

ويأتي هذا المرسوم الجديد بعد توقيع اتفاق حول «مكافحة تمويل الإرهاب» بين الولايات المتحدة وقطر في الدوحة في 11 يوليو خلال زيارة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في محاولة لنزع فتيل الأزمة في الخليج.

وأضاف قرقاش على «تويتر» اليوم الجمعة، «المرسوم القطري بتعديل قانون مكافحة الإرهاب خطوة إيجابية»، متابعا: أن «ضغط الأزمة يؤتي ثماره».

لكن قرقاش كرر مطالبه لقطر بتعديل مسار توجهاتها من أجل حل الأزمة مع جيرانها العرب، وقال قرقاش «الأعقل تغيير التوجه ككل».

وفي الخامس من يونيو الماضي، قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات مع قطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية شملت غلق مجالها الجوي أمام الطيران القطري لاتهامها بدعم مجموعات «إرهابية» والتقارب من إيران.

المزيد من بوابة الوسط