تقرير جديد للخارجية الأميركية يكشف مستوى الهجمات الإرهابية فى العالم

ذكرت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الأربعاء، أن عدد الهجمات الإرهابية والوفيات الناجمة عنها تراجعت على مستوى العالم في 2016 بفضل انخفاضها في أفغانستان وسورية ونيجيريا وباكستان واليمن.

وقالت الوزارة في تقرير عن الإرهاب العالمي إن العدد الإجمالي للهجمات الإرهابية في 2016 انخفض 9% عن 2015 في حين تراجعت الوفيات الناجمة عنها 13%، بحسب «رويترز».

وكان تنظيم «داعش» أكثر الجماعات الإرهابية دموية العام الماضي، نفذ في العراق هجمات في 2016 تزيد 20% على التي نفذتها هناك في 2015 وتسببت في وفيات هناك العام الماضي أكثر 69% عن العام السابق له.

وأظهرت البيانات التي جمعتها جامعة ماريلاند لصالح وزارة الخارجية أنه وقع إجمالاً 11072 هجومًا إرهابيًّا في أنحاء العالم العام الماضي مما تسبب في أكثر من 25600 حالة وفاة، منها 6700 لمنفذي الهجمات.

ووقعت الهجمات في 104 دول في 2016 لكن أغلبها وقع في خمس دول فقط هي العراق وأفغانستان والهند وباكستان والفليبين، ووقع ثلاثة أرباع حالات الوفاة الناجمة عن هجمات إرهابية في العراق وأفغانستان وسورية ونيجيريا وباكستان.

وتحدث التقرير بإيجابية عن الجهود التي بذلها السودان، الذي أُدرج على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب العام 1993 لدعمه الجماعات الفلسطينية واللبنانية المسلحة. وجاء في التقرير: «على الرغم من هذا التاريخ فإن مكافحة الإرهاب تمثل اليوم أولوية للأمن القومي للسودان، والسودان شريك متعاون للولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب». وإيران وسورية من الدول الأخرى المدرجة على القائمة الأميركية للدول الراعية الإرهاب.