أميركا تستثني السعودية من حظر أجهزة إلكترونية كبيرة على متن طائراتها

قالت الخطوط الجوية السعودية، اليوم الأربعاء، إن السلطات الأميركية رفعت حظرًا على حمل الكمبيوتر المحمول، وأجهزة إلكترونية كبيرة أخرى داخل مقصورة الركاب خلال الرحلات المباشرة من السعودية إلى الولايات المتحدة.

وفرض المسؤولون الأميركيون هذا الحظر في مارس على تسع شركات طيران أغلبها من الشرق الأوسط، ضمن إجراءات أميركية لمواجهة تهديدات باحتمال وضع متفجرات في أجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة إلكترونية أخرى كبيرة، بحسب «رويترز».

وجاء في بيان على الموقع الإلكتروني للشركة السعودية أن «(شركة طيران) السعودية تلقت إشعارًا من الهيئة العامة للطيران المدني يفيد بأن إدارة أمن وسائل النقل الأمريكية رفعت الحظر المفروض على اصطحاب الأجهزة الإلكترونية داخل مقصورة الطائرة، مع المسافرين من مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ومطار الملك خالد الدولي بالرياض إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن قام فريق من الإدارة بتفقد الإجراءات الأمنية المتبعة في المطارين واطمأن على دقتها».

وكانت إدارة أمن وسائل النقل الأميركية قالت هذا الأسبوع إنها تأكدت من إجراءات السلامة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، وستبدأ التدقيق في الإجراءات المتبعة في مطار الملك خالد الدولي في الرياض. ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين أميركيين لتأكيد تفقد المطار في الرياض، كما رفع الحظر عن شركات أخرى كان يشملها مثل طيران الإمارات والاتحاد والخطوط الجوية القطرية والخطوط الجوية التركية.

المزيد من بوابة الوسط