مقتل 20 مدنيًا يمنيًا في ضربة للتحالف بقيادة السعودية

قالت منظمة الأمم المتحدة ومسؤولون إن عشرين مدنيًا على الأقل قتلوا في غارة جوية على مخيم للنازحين بالقرب من محافظة تعز اليمنية.

وقالت الأمم المتحدة إن ضحايا القصف الذي شنته قوات التحالف العربي بقيادة السعودية أمس الثلاثاء بقرية العطيرة بتعز، التي تشهد تصاعدًا في أعمال القتال، كانوا نازحين.

وأكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا مقتل نحو 20 شخصًا بينهم نساء وأطفال. ولم تقدم تفاصيل أخرى عن الهجوم.

ودعا وزير حقوق الإنسان في اليمن محمد عسكر الحكومة إلى التحقيق فيما وصفه بأنه «حادثة مؤسفة»، في الوقت الذي دان فيه محمد عبدالسلام، وهو متحدث باسم الحوثيين القصف بوصفه «جريمة وحشية».

وقالت شابيا مانتو، وهي موظفة بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن معظم القتلى ربما ينتمون لعائلة واحدة.

وتقاتل القوات الحكومية المدعومة من التحالف بقيادة السعودية منذ شهور للسيطرة على قاعدة عسكرية كبيرة في المنطقة. وتشكل التحالف في 2015 لمحاربة الحوثيين المدعومين من إيران بعد أن سيطروا على العاصمة صنعاء.

وهجوم الثلاثاء هو الأخير ضمن سلسلة من الضربات الجوية التي نفذها التحالف وأصابت مدارس ومستشفيات وأسواقا ومنازل في شمال اليمن.

وقتل ما يربو على عشرة آلاف شخص منذ بدء الحرب التي أدت أيضًا إلى إصابة 300 ألف يمني بالكوليرا.

المزيد من بوابة الوسط