اعتراف أميركي بقدرة بيونغ يانغ على ضرب الولايات المتحدة

أعلن جنرال أميركي، اليوم الثلاثاء، أن كوريا الشمالية لديها «بوضوح» القدرة على ضرب الولايات المتحدة بصاروخ بالستي عابر للقارات لكن دون أن تتمكن بعد من إصابة أهداف دقيقة.

وأطلقت بيونغ يانغ في الرابع من يوليو بنجاح أول صاروخ عابر للقارات قادر بحسب خبراء على ضرب الأراضي الأميركية في ألاسكا أو هاواي، بحسب «فرانس برس». وقال الجنرال بول سيلفا نائب رئيس أركان الجيوش الأميركية إنه يشك في قدرة كوريا الشمالية على ضرب الولايات المتحدة بدقة.

وقال أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ: «إني موافق مع التقييم القائل إن كوريا الشمالية تتجه بسرعة نحو تطوير قدرة تتعلق بالصواريخ البالستية العابرة للقارات». وأضاف: «ما يقوله لي الخبراء هو أن الكوريين الشماليين لم يثبتوا بعد القدرة على توجيه والسيطرة على صواريخهم ما سيكون ضروريًا» لضرب الهدف بدقة. وتابع أنه «في ما يتعلق بالمدى، واضح أنهم قادرون على ذلك»، أي بلوغ الأراضي الأميركية.

المزيد من بوابة الوسط