الرئيس الصيني يتعهد ببذل جهود «دؤوبة» لتحقيق السلام في الشرق الأوسط

تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، ببذل جهود «دؤوبة» من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط، بعد اجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إطار تكثيف الصين جهودها الدبلوماسية في المنطقة.
وحث مسؤولون فلسطينيون الصين التي تؤيد إقامة دولة فلسطينية مستقلة على بذل مزيد الجهد في عملية السلام في الشرق الأوسط، بحسب «رويترز».

ويزور مبعوثون صينيون إسرائيل والمناطق الفلسطينية من آن لآخر، لكن الصين تلعب عادة دورًا صغيرًا في نزاعات الشرق الأوسط أو الدبلوماسية المتعلقة به، على الرغم من اعتمادها على المنطقة في الحصول على النفط.
وقال الرئيس الصيني بعد اجتماعه بنظيره الفلسطيني في قاعة الشعب الكبرى ببكين إن المجتمع الدولي يولي اهتمامًا كبيرًا بعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال شي بعدما تسلم ميدالية الشرف من عباس «تأمل الصين، بصفتها صديقًا وشريكًا وشقيقًا جيدًا للشعب الفلسطيني، بأن يتمكن الصينيون والفلسطينيون من تحقيق السلام في أقرب وقت ممكن، وأن يعيشوا ويعملوا في سلام. ستبذل الصين جهودًا دؤوبة لتحقيق ذلك».

وتربط الصين علاقات تاريخية جيدة مع الفلسطينيين، وقال تشانغ مينغ مساعد وزير الخارجية الصيني في وقت لاحق إن شي أكد دعمه لإقامة دولة فلسطينية، ودعا أيضًا لحماية أمن الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء.

المزيد من بوابة الوسط