إسرائيل تكشف هُوية منفذي هجوم القدس

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، أن منفذي هجوم القدس القديمة فجرا هم من فلسطينيي الداخل من مدينة أم الفحم العربية الإسرائيلية، ومن عائلة واحدة وليست لهم أية سوابق أمنية.

وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري الجمعة إن منفذي الهجوم الذين فتحوا النار على الشرطة الإسرائيلية ولاذوا بالفرار إلى باحة الأقصى قبل أن تقتلهم الشرطة هناك، هم «محمد أحمد محمد جبارين (29 عاما) ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاما) ومحمد أحمد مفضل جبارين (19 عاما) وتبين أيضا بالفحص أن لا ماضي أمني سابق لهم»، بحسب «فرانس برس».

وكانت الشرطة الإسرائيلية، أعلنت إصابة ثلاثة إسرائيليين اثنين منهم بجروح بالغة، في إطلاق نار من قبل 3 فلسطينيين، في القدس القديمة، قتلوا قبل أن يلوذوا بالفرار.

وقالت الشرطة إن «ثلاثة مهاجمين فتحوا النار قرب المسجد الأقصى الجمعة ما أدى لإصابة ثلاثة إسرائيليين اثنان منهم بجروح بالغة قبل أن تقتلهم قوات الأمن»، وقالت خدمة الإسعاف الإسرائيلية إن اثنين من المصابين في حالة خطيرة.

والهجوم هو الأول بالسلاح منذ سنوات داخل المدينة القديمة في القدس الشرقية المحتلة. وأعلنت الشرطة الإسرائيلية عدم السماح بإقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى. ويصلي بالمسجد آلاف المسلمين كل جمعة.

المزيد من بوابة الوسط