اعتقال مخرج فيلم يتناول «الانقلاب على إردوغان» في تركيا

اعتقلت الشرطة التركية الخميس مخرجًا أعد فيلمًا مثيرًا للجدل يظهر فيه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تحت تهديد السلاح خلال محاولة انقلاب، بحسب وسائل إعلام تركية.

وقالت وكالة الأناضول التركية إنه تم اعتقال المخرج، علي أوجي، للاشتباه بعلاقته بالمجموعة التي تتهمها أنقرة بتنفيذ الانقلاب الفاشل الذي كان يهدف إلى الإطاحة بإردوغان السنة الماضية.

لم يعرض الفيلم «أويانيس» (نهضة) بعد في الصالات لكن شريطه الترويجي أثار الجدل في الذكرى الأولى لانقلاب 15 يوليو الفاشل.

وتتهم أنقرة الداعية الإسلامي فتح الله غولن بالوقوف وراء الانقلاب رغم نفيه المتكرر. واعتقلت الشرطة رجلاً آخر يدعى فتح الله كارابيبار كان متواجدًا في منزل أوجي وهو مطلوب لدى السلطات.

ويظهر الشريط الترويجي لفيلم «أويانيس» مشاهد لمقتل أسرة إردوغان، لا سيما زوجته أمينة وابنه بلال، في منزلهم في منطقة كيسيكلي في إسطنبول فيما يظهر إردوغان تحدد تهديد السلاح.

وأوجي منتج فيلم «الرئيس» وهو سيرة ذاتية حول بدايات الحياة السياسية لإردوغان، وعرض في الصالات قبيل استفتاء أبريل حول توسيع صلاحيات الرئيس.

وفيلم «الرئيس» كان الأول عن إردوغان وحاز على اهتمام وسائل الإعلام في تركيا وخارجها قبل عرضه، إلا أن آراء النقاد حوله كانت سيئة، وكذلك الإقبال على شباك التذاكر. وبحسب وسائل الإعلام التركية فإن إردوغان نفسه لم يشاهد الفيلم.

المزيد من بوابة الوسط