أميركا تنشر صواريخ باتريوت في ليتوانيا ضمن مناورات للـ«ناتو»

أعلنت وزارة الدفاع الليتوانية، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة نشرت في ليتوانيا بطارية صواريخ باتريوت أرض-جو، في إطار مناورات مقررة ابتداء من اليوم للحلف الأطلسي.

وهي المرة الأولى التي يتم فيها نشر صواريخ من هذا النوع في ليتوانيا، الأمر الذي يعكس حسب بيان لوزارة الدفاع «الالتزام الثابت للولايات المتحدة بأمن ليتوانيا، واستعدادها لإرسال قدرات استراتيجية إلى المنطقة»، بحسب «فرانس برس».

وقالت الناطقة باسم الوزارة أوسرا فايتكيفيشيوتي إن نشر هذه البطارية سيكون مرتبطًا زمنيًا بمناورات طبرق ليغاسي 2017. ويأتي نشر بطارية الصواريخ بعد أيام على تأكيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال زيارة إلى وارسو، التزامه التقيد بالمادة 5 من ميثاق الحلف الأطلسي التي تنص على أن أي هجوم يستهدف دولة من الحلف يعتبر هجومًا على جميع الدول الأعضاء. وكانت تصريحات سابقة لترامب مغايرة لتصريحه الأخير أثارت قلقًا شديدًا في دول البلطيق المجاورة لروسيا.

وستكون صواريخ الباتريوت ضمن مجموعة أنظمة دفاعية مضادة للطائرات تتضمن معدات ليتوانية وأخرى من دول أخرى من الحلف الأطلسي خلال هذه المناورات التي تجري للمرة الأولى في ليتوانيا. ومن المتوقع أن تمتد مناورات طبرق ليغاسي 2017 من 11 إلى 22 يوليو في منطقة شياولياي في قاعدة عسكرية حيث تمّ تثبيت الصواريخ الاثنين، وذلك بمشاركة جنود بريطانيين وأميركيين ولاتفيين وبولنديين.

وسيجري شقان آخران من هذه المناورات في تشيكيا ورومانيا، وصواريخ الباتريوت أرض-جو هي صواريخ متنقلة تعترض صواريخ بالستية تكتيكية وصواريخ عابرة وطائرات، ونشر الحلف الأطلسي هذه السنة ما يقارب الألف جندي في كل من دول البلطيق وفي بولندا.

المزيد من بوابة الوسط