الرئاسة الفرنسية: ماكرون يسعى لإخراج ترامب من عزلته بدعوته إلى احتفالات العيد الوطني

قال الناطق باسم الحكومة الفرنسية، كريستوف كاستانير اليوم الخميس، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أراد بدعوته دونالد ترامب لحضور احتفالات العيد الوطني لفرنسا، والتي توافق الرابع عشر من شهر يوليو، مساعدة الرئيس الأميركي على تجنب العزلة.

وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت الأسبوع الماضي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل دعوة ووجها له ماكرون لحضور العرض العسكري السنوي بمناسبة العيد الوطني لفرنسا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن كاستانير قوله ردًا على سؤال حول جدوى دعوة ماكرون لترامب لحضور عرض العيد الوطني في الشانزيليزيه: «الأمر لا يتعلق بإبراز ترامب، فالولايات المتحدة الأميركية هي التي جاءت قبل مئة سنة لتحرير فرنسا».

وأضاف: «هناك أيضا بُعد سياسي. ماكرون يرغب في عدم عزل الرئيس الأميركي الذي يتخذ أحيانًا قرارات قوية نأسف لها، مثل ما حدث على سبيل المثال حول المناخ».

وقال: «علينا أن نتحدث باستمرار سواء من أجل السلام في سورية أو محاربة التغير المناخي. علينا أن نكون في قلب النظام».

ودعا ماكرون اليوم إلى تفادي القطيعة مع الولايات المتحدة وعدم عزلها من دون أن يخفي خلافاته مع ترامب.