تحذير إسرائيلي لسورية بعد سقوط قذيفتين على هضبة الجولان المحتلة

وجّه الجيش الإسرائيلي اليوم السبت تحذيرًا إلى دمشق بعد سقوط قذيفتين نتيجة المعارك الدائرة داخل سورية في الشطر الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان، علمًا بأن هذه الحوادث تتكرر منذ نهاية يونيو 2017.

وقال الجيش إن قذيفتين سقطتا في هضبة الجولان «نتيجة معارك داخلية في سورية» من دون الإبلاغ عن سقوط إصابات، وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي رونين مانيليس في بيان إن «إسرائيل تحمل النظام السوري مسؤولية أي انتهاك لحدودها وسترد في الشكل الملائم».

وأضاف أن «إسرائيل تتمسك بسياسة عدم التورط في الحرب الأهلية السورية. رغم ذلك، لن نرضى بأي انتهاك لسيادة إسرائيل». وتشهد هضبة الجولان المحتلة بانتظام سقوط قذائف على هامش القتال الدائر بين القوات الحكومية السورية والمسلحين المعارضين في محافظة القنيطرة قرب الشطر المحتل من الجولان.

وكان الجيش الإسرائيلي قصف الجمعة الماضي موقعا للجيش السوري بعد ساعات من سقوط قذيفة في الجولان المحتل. ووقع الأمر نفسه قبل أسبوع، وتحتل إسرائيل منذ 1967 نحو 1200 كلم مربع من الأراضي السورية في هضبة الجولان. ولا تزال 510 كيلومترات مربعة من الجولان تحت السيادة السورية.

المزيد من بوابة الوسط