مقتل شخص طعن شرطيين في إندونيسيا

أعلنت الشرطة الإندونيسية أنها قتلت مهاجمًا طعن شرطيين داخل مسجد قرب المقر العام للشرطة في جاكرتا.

وكان المهاجم أنهى صلاة الجمعة إلى جانب شرطيين ومصلين آخرين عندما طعن الشرطيين صائحًا «كفار»، بحسب الناطق باسم الشرطة ريكوانتو، والذي ينادى باسم واحد على غرار الكثير من الإندونيسيين، بحسب «فرانس برس».

وفر المعتدي مباشرة إلى محطة حافلات مكتظة قريبة من الموقع ورفض الاستسلام، وأصر (المهاجم) على التهديد بالهجوم (علينا) بواسطة حربة. وبعد إطلاق النار تحذيريًا قتل على الفور...»، بحسب ريكوانتو.

وتعرض الشرطيان للطعن في العنق والوجه وهما يتلقيان العلاج في أحد مستشفيات المنطقة.

وقال الناطق باسم الشرطة لـ«فرانس برس» إن «التحقيق لا يزال جاريًا لمعرفة الدافع وراء الهجوم وهوية المهاجم».

وتشهد إندونيسيا منذ يناير 2016 سلسلة هجمات محدودة النطاق يشنها متعاطفون مع تنظيم «داعش» ضد الشرطة. والاعتداء الأخير هو الثاني من نوعه هذا الأسبوع.

والأحد الماضي هاجم عنصران مفترضان من تنظيم «داعش» مركزًا للشرطة في شمال سومطرة وطعنا شرطيًا حتى الموت. وفي مايو الماضي قتل انتحاريون ثلاثة شرطيين في محطة حافلات في جاكرتا.

المزيد من بوابة الوسط