أميركا: إغلاق مواقع حكومية في أوهايو وميريلاند تعرضت للقرصنة برسائل «داعشية»

أغلقت السلطات الأميركية في ولايتي أوهايو وميريلاند، الأحد، مواقع إلكترونية بعد تعرضها لقرصنة ونشرت رسائل مؤيدة لتنظيم «داعش» عليها. ومن بين المواقع المستهدفة موقع لحاكم أوهايو جون كاسيش.

ونشرت مجموعة تطلق على نفسها اسم «تيم سيستم دي زي» على المواقع التي اخترقتها رسالة تتوعد فيها بالثأر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وفقاً لما أوردته «فرانس برس».

وكُتب في الرسالة: «ستتحمل المسؤولية يا ترامب، أنت وشعبك عن كل نقطة دم تسيل في الدول العربية»، بالإضافة إلى عبارة «أحب الدولة الإسلامية». وكُتبت الرسالة على خلفية سوداء وحملت شعار الشهادتين بالعربية محاطاً بما يشبه الجناحين. وسُمع في خلفية الرسالة التي نشرت على موقع كاسيش صوت الآذان.

كما تعرض موقع مقاطعة هاورد كاونتي في ولاية ميريلاند، المجاورة للعاصمة واشنطن، للقرصنة. وصباح الاثنين كان عدد من المواقع الإلكترونية المقرصنة لا يزال خارج الخدمة، فيما أُعيد تشغيل موقع حاكم ولاية أوهايو بعد إغلاقه الأحد.

المزيد من بوابة الوسط