خفر السواحل الإسباني ينقذ 200 شخص في المتوسط

أعلن خفر السواحل الإسبان اليوم السبت إنقاذ أكثر من 200 مهاجر كانوا يعبرون البحر الأبيض المتوسط قادمين إلى أوروبا من شمال أفريقيا.

وقال الناطق باسم خدمة الإنقاذ البحري الحكومية، بحسب «فرانس برس»، إن 224 شخصًا أنقذوا خمسة قوارب في مضيق جبل طارق وبحر البوران الفاصل بين إسبانيا والمغرب.  وحصل الإنقاذ الأول في الساعات الأولى لصباح السبت، حين تم إنقاذ العشرات في ثلاثة قوارب في جنوب جبل طارق، كما جرى إنقاذ 72 آخرين من جانب طائرة تابعة لوكالة حماية الحدود الأوروبية فرونتكس.

وكانت السلطات الإسبانية أعلنت الخميس الماضي أنها أنقذت أكثر من 600 شخص هذا الأسبوع فقط، ويعد هذا الممر المائي القصير نسبيًا بين المغرب وإسبانيا طريقًا للمهاجرين من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء وشمال أفريقيا في مسعاهم للوصول إلى أوروبا.

وتشير إحصاءات منظمة الهجرة الدولية إلى أن 3314 مهاجرًا وصلوا إلى إسبانيا بحرًا بين الأول من يناير ونهاية أبريل، في حين لقي 59 آخرون حتفهم في البحر في نفس الفترة. ولكن العدد يشكل نسبة صغيرة فقط من أكثر من 45 ألفًا عبروا المتوسط إلى ايطاليا واليونان وإسبانيا وقبرص خلال الفترة ذاتها.

المزيد من بوابة الوسط