472 قتيلا مدنيًا خلال شهر في غارات للتحالف الدولي على سورية

قتل 472 مدنيا في أعلى حصيلة بين المدنيين خلال شهر في غارات للتحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ بدء ضرباته الجوية في سورية خلال سبتمبر 2014.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن المرصد وثق خلال الشهر الممتد من 23 مايو الفائت حتى 23 يونيو، مقتل 472 مدنيا بينهم 137 طفلا في غارات للتحالف الدولي، أي ضعف القتلى المدنيين الذين تم توثيقهم خلال فترة 30 يوما بين إبريل ومايو، بحسب «فرانس برس».

وسقط القتلى، وفق المرصد، في غارات للتحالف الدولي على محافظتي الرقة ودير الزور.

وكان المرصد السوري وثق في الفترة الممتدة بين 23 إبريل و23 مايو مقتل 225 مدنيا، وبذلك، يكون عدد القتلى المدنيين الذين سقطوا «جراء غارات التحالف الدولي وضرباته الصاروخية» منذ بدء حملته في سورية «1954 مدنيا بينهم 456 طفلا»، بحسب المرصد.

وتخوض قوات سورية الديموقراطية (تحالف فصائل عربية وكردية) منذ السادس من يونيو معارك داخل مدينة الرقة، معقل تنظيم «داعش» في سورية، في إطار حملة عسكرية واسعة بدأتها قبل نحو ثمانية أشهر بدعم من التحالف الدولي.

ويؤكد التحالف الدولي الذي بدأ تنفيذ ضربات ضد «الجهاديين» في العراق في أغسطس 2014 قبل أن يوسع حملته إلى سوريا في سبتمبر من العام ذاته، أن «الجهاديين يستهدفون المدنيين ويستخدمونهم دروعا بشرية، ما يجعل من الصعب تجنب وقوع إصابات بينهم».

وبالإضافة إلى المدنيين، وثق المرصد خلال الفترة ذاتها بين مايو ويونيو مقتل «294 عنصرا من داعش في غارات التحالف».

المزيد من بوابة الوسط