ليبرمان يتهم عباس بـ«تأجيج الصراع» بين إسرائيل وحماس

اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس، بمحاولة إشعال صراع جديد بين الدولة العبرية وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال ليبرمان إن عباس الذي يتزعم حركة فتح التي تسيطر على الضفة الغربية، يحاول تأجيج التوترات عبر وقف دفع ثمن الكهرباء والخدمات الأخرى في قطاع غزة.

وتابع: «أبومازن لم يقم بوقف الدفع لمرة واحدة (..) هو ينوي مواصلة الاقتطاعات، وفي غضون عدة أشهر وقف دفع ثمن الوقود والأدوية والرواتب وأمور أخرى»، بحسب «فرانس برس».

وأكد الوزير الإسرائيلي: «برأيي أن الاستراتيجية هي إلحاق الضرر بحماس وأيضًا جر حماس إلى صراع مع إسرائيل».

وقامت حماس بطرد حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني من القطاع وسيطرت عليه في العام 2007. وفشلت عدة جولات من المصالحة بين الحركتين. ولا تمارس السلطة الفلسطينية الآن سيطرتها سوى على الضفة الغربية المحتلة، ولكنها تواصل دفع الأموال لإسرائيل لتزويد غزة بالكهرباء.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستخفض إمدادات الكهرباء إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس بمعدل 45 دقيقة يوميًا، بينما لا يحصل سكان القطاع يوميًا سوى على ثلاث أو أربع ساعات من التيار الكهربائي في أفضل الأحوال. وأشارت إسرائيل إلى أن هذا الأمر يحصل لرفض السلطة الفلسطينية تسديد ثمن الكهرباء المقدمة إلى غزة.

المزيد من بوابة الوسط