موغيريني تدعو إلى حوار سياسي بلا شروط لحل الأزمة الخليجية

عبرت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني عن قناعتها بأن الأزمة بين دول الخليج لن تُحل غدًا، مشيرة إلى شعور الاتحاد بالقلق تجاه عمق الخلافات بين الدول المعنية.

وتحدثت موغيريني، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الثلاثاء في ختام أعمال اجتماعات وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد في لوكسمبورغ، حيث تم بحث تداعيات الأزمة الخليجية على العلاقات مع أوروبا وملفات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

ويرى الأوروبيون، كما أشارت موغيريني، ضرورة أن تعمد كافة دول مجلس التعاون الخليجي إلى الجلوس إلى طاولة الحوار وحل الخلافات بسرعة، قائلة: «إذا نظرنا إلى الصلات العائلية والاقتصادية والعلاقات الأمنية وكل التداخلات بين هذه الدول، ندرك ألا خيار أمامها إلا الاتفاق والتعاون».

وناشدت المسؤولة الأوروبية الدول الخليجية الشروع بحوار سياسي بناء ودون شروط في أسرع وقت ممكن من أجل حل الأزمة، مجددة دعم الاتحاد لجهود الوساطة الكويتية، ودعت إلى تحكيم العقل والعمل على خفض التوتر ومنع التصعيد، مع إظهار التفهم الأوروبي للمشاكل القائمة بين دول الخليج.

أما بشأن الإجراءات التي اتُخذت ضد قطر، فقد أكدت موغيريني أن هذه الإجراءات الأحادية لن تحل الخلاف وستترك آثارًا سلبية على المواطنين وعلى كافة دول مجلس التعاون. كما حرصت موغيريني على التعبير عن القلق الأوروبي تجاه تداعيات هذه الأزمة على أزمات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك على العلاقات مع أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط