الجيش السوري يوقف العمليات القتالية ليومين في درعا

أعلن الجيش السوري وقف العمليات القتالية لمدة 48 ساعة في مدينة درعا الجنوبية اعتبارًا من اليوم السبت، بحسب ما نقلت الوكالة «العربية السورية للأنباء» عن بيان للجيش السوري.

وأعلن بيان القيادة العامة للجيش: «وقف العمليات القتالية اعتبارًا من الساعة 12 ظهر السبت (0900 بتوقيت غرينتش) في مدينة درعا لمدة 48 ساعة وذلك دعما لجهود المصالحة الوطنية»، بحسب «رويترز». وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: «تشهد مدينة درعا منذ نحو ثلاث ساعات هدوءا ساد جبهاتها من حيث الاشتباكات في حين تخلل الهدوء سقوط عدة قذائف أطلقتها قوات النظام».

وصعد الجيش السوري وقوات الفصائل المدعومة من إيران الهجمات ضد قسم من درعا تسيطر عليه المعارضة على مدى الأسابيع الماضية في مقدمة على ما يبدو لحملة واسعة النطاق للسيطرة الكاملة على المدينة، لكن قياديًا في المعارضة قال إن الهجمات لم تتوقف.

وأضاف أن المعارضة لم تسمع بمثل هذا الكلام وإن النظام لا يزال يواصل هجماته بنفس الكثافة، وتواصل الولايات المتحدة وروسيا محادثاتها الرامية لإقامة «منطقة عدم تصعيد» في جنوب غرب سورية تتضمن محافظتي درعا الواقعة على الحدود مع الأردن والقنيطرة المتاخمة لمرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

ودرعا مشمولة بخطة حالية رعتها إيران وسورية وتركيا في آستانة عاصمة كازاخستان في مايو لتحديد أربع «مناطق عدم تصعيد» في سورية، ومنذ مايو شهدت مستويات العنف تراجعًا كبيرًا في بعض من تلك المناطق بينما استمر القتال في مناطق الجبهة الكبرى بما في ذلك مدينة درعا.

المزيد من بوابة الوسط