التعرف على هويات ستة قتلى مغاربة بحريق لندن

أعلنت وزارة الخارجية المغربية أنه تم التعرف على هويات ستة على الأقل من رعاياها هم بين ضحايا الحريق الذي التهم برج «غرينفل» السكني في لندن وأسفر عن عشرات القتلى والمفقودين.

وأفاد بيان صادر عن الوزارة السبت أنه على إثر تحديد الهويات رسميًا «لستة مواطنين مغاربة توفوا في الحريق الدامي الذي دمر برج غرينفل بلندن، ليلة 13 -14 يونيو الجاري، أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس تعليماته السامية إلى السلطات المغربية المعنية للتكفل بمصاريف نقل الجثامين وتقديم كل المساعدة والدعم اللازمين لأسر الضحايا»، بحسب «فرانس برس».

وكانت الوزارة رجحت في وقت سابق وجود سبعة مغاربة في عداد قتلى الحريق، مضيفة أن المصالح الدبلوماسية والقنصلية للمملكة المغربية بلندن ستقوم من السبت «بتنسيق مع السلطات البريطانية، بالإجراءات اللازمة لتحديد هوية الضحايا».

وكانت الصحف المغربية نقلت الجمعة الماضي عن سفير المغرب في لندن أن لا معلومات لديه حول عدة أسر مغربية، ولكن وسائل الإعلام المحلية تناقلت السبت خبر مقتل عائلة وهابي المغربية، المكونة من خمسة أشخاص هم الوالدان وأبناؤهم الثلاثة البالغون ثمانية و15 و21 عامًا.

وكان يقيم نحو 600 شخص في البرج المؤلف من 120 شقة، بحسب وسائل إعلام بريطانية، وأعلنت الشرطة البريطانية أن 58 شخصًا فقدوا في الحريق باتوا يعتبرون قتلى إلى جانب 30 تأكدت وفاتهم، في حصيلة مرشحة «للارتفاع»، وحذرت من أن بعض الأشخاص لن يكون بالإمكان تحديد هوياتهم بسبب تفحم جثثهم.