ترامب يعلن «سياسة جديدة» مع كوبا ويدعوها لإجراء انتخابات حرة

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إلغاء الاتفاق الذي توصلت إليه إدارة الرئيس باراك أوباما مع كوبا، وتحدث عن «سياسة جديدة» في التعامل مع هافانا، ودعاها لإجراء انتخابات حرة بمراقبة دولية.

وقال ترامب في خطاب ألقاه من مدينة ميامي في ولاية فلوريدا، وفقا لـ«فرانس برس» اليوم الجمعة «ألغي فورا ما قامت به الإدارة السابقة كليا كصفقة أحادية الجانب مع كوبا»، مضيفا: «أعلن اليوم سياسة جديدة، وسأوقع على هذا العقد بعد لحظة من الآن، سياستنا ستسعى لصفقة أفضل مع الشعب الكوبي».

وتابع: «لن نرفع العقوبات عن النظام الكوبي إلى أن يتم إطلاق سراح كل السجناء السياسيين وتكون هناك حرية تعبير وحرية تجمع وتصبح كل الأحزاب السياسية شرعية وتكون هناك انتخابات حرة تجرى تحت إشراف دولي».

وشدد ترامب من جهة أخرى على أن الولايات المتحدة «ستقيد بقوة تدفق الأموال الأميركية التي تذهب إلى الجيش الكوبي والاستخبارات التي تشكل عماد نظام كاسترو».

وأردف قائلا «سننفذ الحظر على السياحة ونتخذ خطوات ملموسة لضمان أن الاستثمارات في كوبا تذهب إلى الشعب مباشرة».

وانتهي ترامب قائلا إنه «يتحدى كوبا أن تأتي باتفاق جديد يكون في مصلحة الشعبين الكوبي والأميركي».

وقاد الرئيس السابق باراك أوباما رفقة الرئيس الكوبي راوول كاسترو التقارب التاريخي بين بلديهما الذي بدأ نهاية العام 2014، وتوج بإعادة افتتاح سفارة الولايات المتحدة في هافانا وأخرى لكوبا في واشنطن صيف 2015.

المزيد من بوابة الوسط