مقتل ضابط سعودي بعد انفجار عبوة ناسفة في بلدة شيعية

أعلنت الداخلية السعودية مقتل أحد ضباطها في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في بلدة العوامية الشيعية شرق المملكة التي تشهد أعمال عنف منذ أسابيع.

وذكرت الوزارة في بيان لها أوردته «فرانس برس» أن الهجوم في حي المسورة الذي قتل فيه الرائد طارق بن عبد اللطيف العلاقي وقع قبيل منتصف ليل أمس الأحد، مضيفة أن رجلي أمن آخرين أصيبا في التفجير.

وأوضحت أنه أثناء قيام دورية أمن بتنفيذ مهامها لحفظ النظام بحي المسورة بمحافظة القطيف تعرضت لمقذوف متفجر، مما نتج عنه مقتل الرائد طارق بن عبد اللطيف العلاقي وإصابة رجلي أمن حالتهما الصحية مستقرة.

وتولت الجهات الأمنية التحقيق في الحادث الذي وصفته الوزارة بأنه «جريمة إرهابية».

ومنذ أسابيع، يشهد حي المسورة أعمال عنف على خلفية مشروع تطوير مدني أدى إلى عمليات إطلاق نار قتل فيها طفل سعودي في عامه الثاني ورجل باكستاني وعسكري سعودي.

وتقع بلدة العوامية في محافظة القطيف، وهي مسقط رأس رجل الدين الشيعي نمر النمر الذي أُعدم في يناير 2016 بعد إدانته بتهمة الارهاب.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط