مذيعة القناة العامة بالغابون تعلن وفاة الرئيس علي بونغو بالـ«خطأ»

أوقفت السلطات الغابونية مذيعة أخبار في القناة العامة عن العمل بعد إعلانها عن طريق الخطأ وفاة الرئيس علي بونغو، بحسب ما أعلنت القناة اليوم السبت.

وارتكبت المذيعة ويفين أوفاندونغ الخطأ خلال تقديمها النشرة الإخبارية على القناة العامة في الغابون الخميس الماضي حين قرأت أن علي بونغو توفي في برشلونة، بحسب «فرانس برس». وفي الواقع، كانت الغابون تحيي الخميس الذكرى السنوية الثامنة لوفاة عمر بونغو والد الرئيس الحالي وسلفه الذي توفي في برشلونة في الثامن من يونيو 2009 بعد أربعة عقود في الحكم.

ولا يزال الرئيس الحالي علي بونغو بصحة جيدة، وقال المدير العام للتلفزيون الغابوني ماتيو كومبا إن القناة جمدت المذيعة عن العمل «في تدبير احترازي»، مضيفًا: «علينا أيضًا حمايتها لأنها أصبحت مادة دسمة لمواقع التواصل الاجتماعي». وظهر كومبا عبر التلفزيون الغابوني الجمعة ليقدم اعتذارًا للرئيس بونغو وعائلته على هذه «الهفوة»، وقال: «هذا الأمر قد يحصل لأي كان. لكن ذلك تخطى الحدود قليلاً لأن الالتباس طاول رأس الدولة».