«البنتاغون»: حصار قطر «يعرقل» التخطيط لعمليات عسكرية

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) إن حصارا على قطر تفرضه السعودية ودول خليجية لم يؤثر على العمليات الجارية حاليا ضد تنظيم «داعش» لكنه «يعرقل» القدرة على التخطيط لعمليات على المدى البعيد.

وقال ديفيز المتحدث باسم «البنتاغون» الكابتن جيف في بيان نشرته «رويترز» اليوم الجمعة، «رغم عدم تعطل العمليات العسكرية الأميركية الحالية في قاعدة (العديد) الجوية في قطر، يعرقل الوضع الآخذ في التطور قدرتنا على تخطيط عمليات عسكرية في مدى أبعد».

وقاعدة العديد الجوية في قطر تضم أكثر من 11 ألف جندي من الولايات المتحدة وقوات التحالف وهي قاعدة مهمة في الحرب ضد الدولة الإسلامية. ولم يشرح المتحدث كيف يؤثر الحصار على التخطيط لعمليات طويلة الأمد.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قال إن «الوضع في الخليج العربي خلال الأيام القليلة الماضية مُقلق للولايات المتحدة والمنطقة والعديد من الأشخاص المتأثرين به مباشرة، وندعو إلى حوار هادئ ومدروس مع توقعات واضحة ومساءلة من قبل جميع الأطراف لتقوية العلاقات».

وأضاف تيلرسون: «الحصار يؤثر سلباً على مصالح أمريكا التجارية في المنقطة، وخلق مشقات على شعب قطر، والأشخاص الذين تعتمد سبل معيشتهم على التجارة مع قطر. والحصار يُعيق إجراءات الولايات المتحدة العسكرية في المنطقة والحملة ضد تنظيم داعش».

ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب قطر اليوم الجمعة إلى وقف تمويل جماعات ترتكب أعمالا إرهابية وقال إن هذا البلد الخليجي له تاريخ في القيام بذلك «على مستوى عال جدا».

وقال ترامب في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض مع الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس «لا يمكن لأي بلد متحضر أن يقبل بهذا العنف أو يسمح لهذا الفكر الخبيث أن ينتشر على شواطئه».

المزيد من بوابة الوسط