وزير الخارجية القطري: لسنا مستعدين لتغيير سياستنا الخارجية لحل النزاع مع دول الخليج

أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الخميس، إن بلاده ليست مستعدة لتغيير سياستها الخارجية لحل نزاع مع دول الخليج والعربية الأخرى وإنها لن تتنازل مطلقًا.

وقال وزير الخارجية، الشيح محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لوكالة «رويترز» في الدوحة، إن قطر تواجه العزلة بسبب نجاحها وتقدمها، وأنها منتدى للسلام لا للإرهاب. وأضاف أن النزاع الحالي يهدد استقرار المنطقة بأسرها.

وأشار وزير الخارجية إلى أن قطر لم تصلها قائمة بمطالب من الدول التي قطعت علاقاتها معها، يوم الاثنين، لكنه أكد ضرورة حل النزاع سلميًّا، مشددًا على أن بلاده ليست على استعداد للاستسلام ولن تكون مستعدة مطلقًا للتنازل عن استقلال سياستها الخارجية.

وتابع الوزير قائلاً: «إن إيران أبلغت الدوحة باستعدادها لمساعدتها في تأمين الإمدادات الغذائية وأنها ستخصص ثلاثة من موانئها لقطر»، لكنه أضاف أن بلاده لم تقبل العرض بعد.

إقرأ أيضًا: ترامب يعرض الوساطة على أمير قطر لحل الأزمة الدبلوماسية مع دول المنطقة

وقطعت البحرين والسعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة وعدد من الدول الأخرى العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع الدوحة، يوم الاثنين، متهمة إياها بدعم «الجماعات الإرهابية» وعدوها اللدود إيران، حيث تنفي قطر هذه الاتهامات، وتؤكد أنها لا أساس لها.

المزيد من بوابة الوسط