الإمارات: السجن 15 عامًا و500 ألف درهم غرامة لمن «يتعاطف» مع قطر

حظرت الإمارات العربية المتحدة كل أنواع التعاطف مع قطر، فيما صدر قرار بمنع كل المسافرين من حاملي جوازات السفر القطرية من السفر إلى الإمارات أو المرور عبرها.

وقالت جريدة «غولف» نيوز وتلفزيون العربية اليوم إن الإمارات حظرت نشر أي تعبير عن التعاطف مع قطر، وإنها ستعاقب المخالفين بالسجن لما يصل إلى 15 عامًا.

ونقلت الجريدة ومقرها الإمارات، عن النائب العام الإماراتي حمد سيف الشامسي قوله: «إبداء التعاطف أو الميل أو المحاباة تجاه تلك الدولة أو الاعتراض على موقف دولة الإمارات العربية المتحدة وما اتخذته من إجراءات صارمة وحازمة مع حكومة قطر سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي بتغريدات أو مشاركات أو بأي وسيلة أخرى قولاً أو كتابة يعد جريمة معاقبًا عليها بالسجن الموقت من ثلاث إلى خمس عشرة سنة وبالغرامة التي لا تقل عن 500 ألف درهم».

وأضاف أن النيابة العامة الاتحادية ستمارس واجبها الوطني بتطبيق القانون على مرتكبي هذه الجرائم.

وقطعت الإمارات العربية المتحدة وعدد من القوى العربية الكبرى الأخرى علاقاتها الدبلوماسية مع قطر الاثنين، متهمة إياها بدعم جماعات إسلامية متشددة وإيران وهو ما تنفيه قطر.

وأشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الثلاثاء بالإجراءات ضد قطر، إلا أنه تحدث هاتفيًا بعد ذلك مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وأكد أهمية وحدة الخليج.