ألمانيا تحمل ترامب مسؤولية التوتر في الخليج

اتهم وزير الخارجية الألماني الرئيس دونالد ترامب بتأجيج النزاعات في الشرق الأوسط بالمجازفة بسباق جديد على التسلح بعد مقاطعة قطر من الدول المجاورة لها.

وقال سيغمار غابرييل لصحيفة «هاندلبلاست» في عددها ليوم الأربعاء إن «تسبب ترامب بتوتير العلاقات في منطقة تشهد أصلاً أزمات خطيرة جدًا»، ورأى الوزير أن «العقود العسكرية الضخمة الأخيرة التي أبرمها الرئيس الأميركي مع دول الخليج تزيد مخاطر سباق جديد على التسلح»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف بحسب مقتطفات للحديث نشرتها الصحيفة مساء الثلاثاء: «إنها سياسة خاطئة تمامًا وبالتأكيد ليست سياسة ألمانيا»، متابعًا: «إنني قلق جدًا لتطور الأحداث الأخير وعواقبه على المنطقة برمتها». وقطعت السعودية والبحرين والإمارات واليمن ومصر وجزر المالديف علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع قطر متهمة إياها بـ«دعم الإرهاب»، كما اتهم ترامب قطر بتمويل المتطرفين.

وخلال زيارته الأخيرة للسعودية أعلن ترامب عن صفقات لبيع الأسلحة للرياض بقيمة 110 مليارات دولار، وقال غابرييل: «يبدو أن الهدف هو عزل قطر كليًا وضرب وجودها». واعتبر الوزير أن الاتفاق النووي المبرم مع إيران في 2015 سمح بتفادي تصعيد بالأسلحة النووية. وتابع أن «نزاعًا كبيرًا بين دول مجاورة هو آخر ما نحتاج إليه»، ويستقبل الوزير الألماني غدًا الأربعاء نظيره السعودي عادل الجبير في برلين.

المزيد من بوابة الوسط