البيت الأبيض: رغم التوتر الناشئ بسبب قطر ترامب يعتزم مواصلة العمل مع شركاء أميركا في الشرق الأوسط

أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة سياندرز، أن الرئيس دونالد ترامب يعتزم مواصلة العمل مع جميع شركاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، رغم التوتر الناشئ بسبب قطر.

وفي معرض إجابتها عن سؤال حول موقف الولايات المتحدة من تصعيد التوتر بين الدول العربية على خلفية قطع العلاقات بين قطر وعدد من الدول العربية، قالت ساندرز خلال مؤتمر صحفي أجرته، اليوم الاثنين: «التزم الرئيس ترامب بالعمل مع جميع الأمم المشاركة في عملية محاربة «داعش»، ونود مواصلة العملية ونزع فتيل التوتر هناك، وسنعمل على الموضوع مع جميع شركائنا».

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، اليوم الاثنين، أنه لم يطرأ أي تغيير في طلعات قواتها الجوية التي تنطلق من قطر، فيما وصل الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عُمان يوسف بن علوي إلى الدوحة وأجرى لقاءً مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

وقال أدريان رانكين غالواي الناطق باسم البنتاغون في تصريح إلى وكالة «الأناضول» التركية إن المقاتلات الأميركية تواصل أداء مهامها من قطر في إطار عملياتها في العراق وسورية وأفغانستان.

ودعا الناطق جميع الحلفاء في المنطقة إلى ضبط النفس والتوافق على حلول مشتركة من أجل أمن المنطقة، معربًا عن امتنان بلاده لقطر على دعمها الوجود العسكري الأميركي على أراضيها والتزامها العميق بأمن المنطقة.
وتنفذ الولايات المتحدة قسمًا من عملياتها في أفغانستان والعراق وسورية من قاعدتها الجوية في قطر.