مقتل 16 شخصًا في تفجير انتحاري بوسط بغداد

أعلنت الشرطة العراقية، صباح اليوم الثلاثاء، مقتل 16 شخصًا مساء أمس الاثنين في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري أمام متجر لبيع المثلجات في حي الكرادة بوسط بغداد، وكذلك إصابة 75 شخصًا آخرين بجروح.

وقال رائد في الشرطة إن «حصيلة الضحايا بلغت 16 قتيلاً و75 جريحًا بينهم نساء وأطفال». وتبنى تنظيم «داعش» الهجوم، وقال إن التفجير استهدف «تجمعًا للشيعة»، وفقًا لما نقلته «فرانس برس» عن وكالة «أعماق» الناطقة باسم التنظيم.

وندد المبعوث الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي لمحاربة «داعش» في سورية والعراق، بريت ماكغورك بالهجوم، وقال في تغريدة على «تويتر» إن «إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية استهدفوا هذا المساء أطفالاً وعائلات كانوا يمضون وقتًا سعيدًا لدى بائع مثلجات. تحت ندعم العراق في مواجهة الشر».

ويتزامن الهجوم مع مواصلة القوات العراقية تنفيذ عملية كبيرة لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل، ثاني مدن العراق وآخر أكبر معاقل تنظيم «داعش» في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط