«مراسلون بلا حدود» تطالب السلطات المغربية بإطلاق سراح الصحفي الجزائري عليليت

طالبت منظمة «مراسلون بلا حدود» بالإطلاق الفوري واللامشروط لسراح الصحفي الجزائري، جمال عليليت، والذي اعتقل أمس خلال تغطيته الصحفية لمظاهرات بالريف المغربي.

وقالت مديرة التحرير في منظمة مراسلون بلا حدود، فيرجيني دانغل، إن عليليت لم يكن يؤدي سوى عمله حيث إن المعلومة التي ينقلها الصحفيون المغربيون والأجانب أساسية لفهم ما يدور في الريف، مشيرة إلى أنه في حالة الإفراج عن عليليت فإنه يجب أن يواصل عمله بكل حرية في المغرب لأن إمكانية ترحيله بحجةعدم حصوله على إذن تصوير تمثل انتهاكًا لحرية الإعلام.

ونددت المنظمة بما وصفته بالإيقافات التعسفية والترحيل المتكرر للصحفيين الأجانب بحجة أن المواضيع التي يتطرقون لها «لا تروق السلطات المغربية»، وقالت المنظمة إن المغرب تقع في المرتبة 133 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة لمنظمة مراسلون بلا حدود لسنة 2017.

وألقت السلطات المغربية، أمس الأحد، القبض على الصحفي الجزائري بجريدة الوطن، جمال عليليت، بينما كان يغطي المظاهرات التي تهز الريف المغربي منذ عدة أشهر، وتنوي السلطات المغربية طرد عليليت للجزائر حيث إنه لم يتمكن من الحصول على إذن تصوير.

المزيد من بوابة الوسط