إسرائيل تعتزم بناء «تلفريك» في القدس

وافقت الحكومة الإسرائيلية أمس الأحد على بناء «تلفريك» يربط القدس الغربية بالبلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، وهو مشروع من المرجح أن يثير غضب الفلسطينيين والمجتمع الدولي، بحسب «فرانس برس».

وقال وزير السياحة الإسرائيلي ياريف ليفين في بيان إن «هذا المشروع من شأنه تسهيل وصول السياح والزوار إلى حائط المبكى»، المعروف لدى المسلمين بـ«حائط البراق». وأوضحت وزارة السياحة أن مجلس الوزراء أقر المرحلة الأولى من المشروع التي من المتوقع أن تبلغ كلفتها 200 مليون شيكل (50 مليون يورو).

من جهته، قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو: «سنبني التلفريك للربط بين محطة القطار القديمة وباب المغاربة (المدخل الأقرب إلى حائط المبكى في البلدة القديمة بالقدس)».

وعقدت الحكومة جلستها قرب حائط المبكى للاحتفال بالذكرى الخمسين لاحتلال القدس الشرقية. وتقع في القدس الشرقية الأماكن المقدسة الرئيسة للمسيحية والإسلام واليهودية، كما أن البلدة القديمة تشكل لب النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني.

ويمكن للتلفريك البالغ طول كابلاته 1.4 كلم نقل 3000 شخص في الساعة في الاتجاهين بسرعة 21 كلم في الساعة، حسب تقديرات وزارة السياحة، ومن المتوقع بدء التشغيل العام 2021.

وكانت الشركة الفرنسية العملاقة «سويز انفيرونمان» قررت العام 2015 عدم التقدم للمشاركة في بناء التلفريك تجنبًا لإثارة جدل سياسي. كما أعلن نتانياهو أيضًا خطة خماسية لتطوير البنى التحتية في القدس «تعزيزًا لعاصمتنا الموحدة»، بحسب «فرانس برس».