الرئاسة الفرنسية تبحث تمديد حالة الطوارئ

أعلن قصر الإليزيه، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيطلب من البرلمان أن يمدد حتى الأول من نوفمبر المقبل حالة الطوارئ، التي أعلنت بعد اعتداءات 13 نوفمبر 2015 التي أودت بحياة 130 شخصا في العاصمة باريس.

وأضافت الرئاسة، في بيان، أن ماكرون يريد أيضا إصدار قانون جديد من أجل تعزيز «الأمن إزاء التهديد الإرهابي»، وفقا لما أوردته «فرانس برس».