بدء محاكمة الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بتهمة الفساد

مثلت الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك غيون-هي، اليوم الثلاثاء، في سول أمام القضاء في بداية محاكمتها في قضية الفساد التي أدت الى إقالتها.

وبدت الرئيسة المقالة، التي كانت تقيم قبل أسابيع فقط في مقر الرئاسة الكورية الجنوبية «البيت الأزرق»، مقيدة اليدين وتحمل رقمها في السجن، وقد سألها رئيس المحكمة: «ما هي مهنتك؟»، فردت: «لا مهنة لي»، وفقًا لما أوردته «فرانس برس».

ويُفترض أن تستمر المحاكمة شهورًا، وهي جزء من مسلسل طويل بدأ الصيف الماضي وأدى إلى تسريع سقوط بارك التي اُنتُخبت بطريقة ديمقراطية قبل إقالتها في مارس الماضي من أعلى هيئة قضائية في البلاد.

وتتمحور القضية حول نفوذ صديقة في الأربعين من العمر للرئيسة السابقة، هي شوي سون-سيل التي اضطلعت بدور مستشارة الظل لبارك في ما لم تكن تشغل أي منصب رسمي.

وتحاكم شوي لأنها استغلت صداقتها للرئيسة السابقة في ابتزاز كبرى الشركات في البلاد من أجل دفع نحو 70 مليون دولار لمؤسستين كانت تشرف عليهما، وهي مبالغ استخدمتها لأغراض شخصية.